شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / أهالي الرقة يحرقون علمي فرنسا وأميركا ويطالبون بخروج قواتهما من سوريا

أهالي الرقة يحرقون علمي فرنسا وأميركا ويطالبون بخروج قواتهما من سوريا

الوحدة الاخبارية

جدد الأهالي في محافظة الرقة مطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكي والفرنسي من سورية ووقف التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية. وأكد العشرات من الأهالي خلال تجمعات شعبية في مقاطع فيديو بثت على مواقع التواصل الاجتماعي عزمهم على مقاومة الاحتلال الأمريكي وجميع القوات الأجنبية الموجودة في سورية بطريقة غير شرعية والعمل على دحرها منها بكل السبل المتاحة.

وقام الأهالي بحرق العلمين الأمريكي والفرنسي رفضا للاحتلال وتأكيدا على وحدة التراب السوري مرددين الشعارات ضد قوات الاحتلال.

وارتكب “تحالف” واشنطن جرائم بشعة ضد أهالي الرقة بحجة محاربة تنظيم داعش الإرهابي وحول المدينة إلى ركام فوق رؤوس أبنائها باستخدام كل أنواع الأسلحة بما فيها القنابل الفوسفورية ما أدى إلى وقوع مئات الضحايا من المدنيين وهي جرائم لا تقل في فظاعتها عن تلك التي ارتكبها التنظيم الإرهابي وسط تعتيم إعلامي غربي فاضح للتعمية على تلك الحقائق وغياب كل هيئات الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن الدولي عن إدانة تلك الجرائم.

ومازالت واشنطن وحلفاؤها كفرنسا وبريطانيا يمنعون وصول خبراء نزع الألغام إلى المدينة لتقييم الوضع فيها ومنع وقوع الأهالي ضحايا لتلك الألغام التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي.