شريط الاخبار
الرئيسية / “إسرائيل” تخشى سلاح سرّي ستستخدمه سورية في المرحلة القادمة

“إسرائيل” تخشى سلاح سرّي ستستخدمه سورية في المرحلة القادمة

نشرت صحيفة “معاريف”، أن “عام 2018 سيشهد ازدياد فرضية الرد السوري على “إسرائيل”، علماً بأن الضربات الإسرائيلية في سورية وقعت عقب لقاء رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث قدم إليه معلومات تقلق “إسرائيل” عما يحصل داخل سورية”.

حذر الخبير العسكري في “القناة العاشرة”، ألون بن دافيد، من أن “خطورة احتمالية الرد السوري على الهجمات الإسرائيلية آخذة بالتزايد، لأن الرئيس الأسج  معني بأن يظهر أنه صاحب السيادة في بلاده بعد انتهاء الحرب، بعد أن بات يشعر بأن أمنه الشخصي بات أكثر اطمئناناً، ما قد يدفعه لتنفيذ ضربات ضد الهجمات الإسرائيلية”.

ونقلت قناة “الميادين الإخبارية” عن الكاتب الإسرائيلي، رون بن يشاي، قوله في مقال بصحيفة “يديعوت أحرونوت”: “إن الأسباب المركزية التي ستحث إسرائيل على مواصلة هجماتها داخل سورية تتمثل في حيازة الحكومة السورية على الصواريخ المتطورة، التي تعرف طريقها لحزب الله في لبنان، بما فيها تلك المخصصة لاستهداف الطيران الإسرائيلي”.

وختم الكاتب الإيرائيلي بالقول: “الحكومة السورية تعلم أكثر من غيرها أن أي استهداف لمطار بن غوريون، سيؤدي لاندلاع حرب حقيقية، حسب رأيه.