شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / الجيش الإسرائيلي يبدأ البحث عن أنفاق حزب الله على الحدود الشمالية

الجيش الإسرائيلي يبدأ البحث عن أنفاق حزب الله على الحدود الشمالية

الوحدة الاخبارية

تراجع الجيش الإسرائيلي عن إطلاق اسم عملية على تحركاته على حدود لبنان ووصفها “بنشاطات”.

وقال شهود عيان من مشارف مستوطنة المطلة الحدودية  ان لا  أثر لآليات الاحتلال في الجانب الآخر من الحدود  وأن “الحركة أكثر من طبيعية في جنوب لبنان”.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز عن الجيش الإسرائيلي إعلانه عن بدء عملية “درع شمالي” للكشف عن أنفاق شيّدها حزب الله من لبنان إلى (إسرائيل).

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه سيعمل داخل “إسرائيل” وليس في لبنان، فيما قال المتحدث باسمه أفيخاي أدرعي إن “الجيش على علم بعدد من الأنفاق العابرة إلى (إسرائيل)”، مشيراً في حديث لوكالة الصحافية الفرنسية إلى أن الأنفاق لم تكن بدأت العمل بعد لكن سيتم سدّها أو هدمها.

وأضاف المتحدث باسم جيش الاحتلال “نعتبر أنشطة حزب الله انتهاكاً صارخاً وفاضحاً للسلطة الإسرائيلية”.

أدرعي عرض على مواقع التواصل شريط فيديو لآليات زعم أن مهمتها كشف الأنفاق.

هذا وطلب جيش الاحتلال من المستوطنين التصرف بطبيعية لـ “عدم وجود أي سبب كي لا تجري الأمور كعادتها”.

وسائل إعلام إسرائيلية وصفت الوضع عند الحدود الشمالية لـ(إسرائيل) ولدى الجانب اللبناني بالهادئ.

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن جيش الاحتلال بدأ ليلة أمس الإثنين عملية هندسية على نطاق واسع لكشف وتدمير أنفاق حزب الله، مشيرة إلى أن عدداً من المناطق المحاذية للسياج أُعلنت كمناطق عسكرية مغلقة ولا تعليمات خاصة للسكان.

“تم تطبيق خطة دفاعية خاصة هدفها منع العدو من تطبيق قدرته الهجومية”، وفق الإعلام العبري الذي أوضح أن التقدير هو أن اجتماع نتنياهو بومبيو أمس تناول عملية الأنفاق.

ولفتت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن نتنياهو أوعز للوزراء بعدم إجراء مقابلات حول عملية الكشف عن الأنفاق.

وتبني (اسرائيل) جداراً إسمنتياً على الحدود مع لبنان، يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار، يُضاف إلى السياج الإلكتروني والأسلاك الشائكة الموجودة فعلياً بين لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة.