شريط الاخبار
الرئيسية / تقارير اخبارية / ’النصرة’ تجدد رفضها حل نفسها

’النصرة’ تجدد رفضها حل نفسها

الوحدة الاخبارية

أكدت “جبهة النصرة” الإرهابي رفضها مطالب تركيا بحل نفسها في محافظة إدلب، وحذرت من استهدافها.

ورد القيادي في “النصرة” المدعو مظهر الويس في تدوينة له على قناته في “التيلغرام”،  على التقارير التي تتحدث عن طلب تركيا من “هيئة تحرير الشام” الواجهة الحالية لـ”النصرة” حل نفسها وذلك بهدف تنفيذ الطلب الروسي الذي يقضي بإنهاء وجودها في إدلب وتجنيب المنطقة عملية عسكرية من قبل الجيش العربي السوري وحلفائه.

وقال الويس في التدوينة إن “هيئة تحرير الشام” هي رأس الحربة في الساحة وهي مع الصادقين من المجاهدين شوكة أهل السنة، لذلك لا يتوقف المغرضون عن الإشاعات التي تأتي في إطار الحرب النفسية، والغاية نزع إرادة القتال من المجاهدين وإضعاف معنوياتهم”، على حد قوله.

وأضاف ان “سلاح الهيئة خط أحمر واليد التي تمتد إليه ستقطع، ومن يتحدث عن حل الهيئة فعليه أن يحل الأوهام والوساوس في عقله المريض، وقرار الهيئة بيد أبنائها الصادقين”.

وفي وقت سابق نقلت وسائل إعلام سورية عن مصادر مقربة من مجموعات مسلحة في إدلب قولها إن “أنقرة كانت قد دعت قيادات “النصرة” إلى حضور اجتماعات تشاورية في تركيا عقدتها على مدار 3 أسابيع لبحث مصير إدلب في ظل ترقب إطلاق الجيش العربي السوري حملة عسكرية حاسمة في المحافظة”.

ورفضت حينها “النصرة” رفضاً قاطعاً حل نفسها والانضمام إلى “الهيئة الوطنية للتحرير” التي شكلتها تركيا من المجموعات المسلحة الموالية لها في الشمال، أو أي تشكيل جديد.

ويرى متابعون لملف إدلب، أن طلب تركيا من “النصرة” حل نفسها شكلي والهدف منه ذر الرماد في العيون لأنها مستفيدة من وجود التنظيم باعتباره أنه أقوى تنظيم موجود لمواجهة الجيش في هجومه المرتقب لاستعادة السيطرة على إدلب.