شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / بعد النصر.. غزة توزع الحلوى وتحرق صور ليبرمان

بعد النصر.. غزة توزع الحلوى وتحرق صور ليبرمان

الوحدة الاخبارية

فور إعلان وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان عن استقالته من منصبه صدحت مكبرات المساجد في قطاع غزة بالتكبيرات ووزع الفلسطينيون الحلوى في مناطق مختلفة بالقطاع احتفاءً بالنصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية على العدو الصهيوني.

ورفع الفلسطينيون صورا كتب عليها “سقط ليبرمان وبقيت غزة”، “غزة تسقط ليبرمان”،  كما خرج العشرات في مسيرة باتجاه منزل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” غرب غزة وأحرقوا في محيطه صورا للوزير الصهيوني المستقيل.

وقال وليد القططي عضو المكتب السياسي لحركة “الجهاد الإسلامي” إن “استقالة ليبرمان لم تكن بمعزل عن انتصار المقاومة في العدوان الصهيوني الأخير، كما تعبر عن فشل المؤسسة الصهيونية ابتداء من اكتشاف الوحدة الصهيونية شرق خانيونس وانتهاء بوقف إطلاق النار”.

وأكد القططي على تآكل نظرية الردع الصهيونية أمام المقاومة الفلسطينية التي تمكنت من فرض معادلة جديدة لصالح القضية الفلسطينية.

وقال القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي” إن “ليبرمان يريد أن ينجو من حكومة فاشلة ويريد تحميل المسؤولية لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو”.‎