شريط الاخبار
الرئيسية / اراء / حقك تعرف

حقك تعرف

ضرغام الخيطان الهلسا

هذاالشعار طرحته الحكومة لمواجهة ما تسميه حرب الاشاعات على الشبكة العنكبوتية
وتدور رحى هذه المعركة حول سوء الادارة والفساد والمحسوبيات وشراء الذمم بكافة اشكالها
واستدارة الحكومة نحو جيوب المواطنين لسد عجز الموازنة بتغولها في فرض حزمة من الضرائب المباشرة وغير المباشرة وغرامات تأخر دفعها والتي تثقل على حياة الافراد والاسر
ولانه من حقك ان تعرف وان لاتخضع لكل اساليب التهويل والتهويش والقال والقيل ما عليك الا ان تضع كل ما تسمعه وما تعتقد انك تعرفه في مقياس الواقع وتمر في شوارع العاصمة عمان كمركز مهم لقياس الواقع تجاريا واقتصاديا وخدميا وتتوجه نحو الاطراف وقياس واقع الانتاج الزراعي وتاثيرة في الحياة العامة وهل رفع من مستوى دخل المنتجين وحسن اساليب معيشتهم ؟ام انه ارهقهم ولم يستطع ان يسد التزاماتهم ؟وهل اغلق ما كسر عليهم من فواتير مستحقة لكل الجهات الخدمية والضريبية ؟
اعتقد بان من يتابع اعلانات صحف التسويق والاعلانات سيجد كم هائلا من اعلانات البيع لمحلات تجارية ومطاعم ومراكز خدمات وصيانة لعدم قدرة اصحابها على دفع اجورها
وعلى كل مهتم ان ينظر في شوارع العاصمة ويراقب واجهات المحلات التجارية وما رفع عليها من لافتات كتب عليها للبيع
ومتابعة زواريب العمل التجاري والصناعي وكم من صاحب مصنع اغلق مصنعة للانتقال باستثماره الى مصر او تركيا
وللاستفادة اكثر ليقم بجولة استطلاعية بين كافة شرائح المجتمع بسؤال واحد كيف ترى حياتك في بلد الامن والامان ؟ وماذا تقراء في شعار مكافحة ثقافة اغتيال الشخصية ؟
ستجد الاجابات حادة وتستهدف الحكومة لا بل كل الحكومات ما سبق منها وما ننتظر ان ياتي لاحقا
وعنوان الالم المتفجر في كلمات الناس سيخرج بجملة واحدة ليس هناك مجال للثقة بهم وماذا بقي لديهم ممكن ان يقولوه عبر منصة حقك تعرف
هل نستطيع ان نعرف اكثر ما هو مسجل واقعيا ؟دولة ترزح تحت عبء المديونية الهائلة ولايوجد اية مؤسسات صناعية او استخراجية بيد الحكومة تستطيع ان تطور ادائها لتوفر المال لسد التزامات واعباء هذه المديونية
وخاصة اذا علمنا بان المطلوب من الحكومة في العام القادم 5 مليار دينار لسداد خدمة الدين العام وبعض اقساطه المستحقة
ونعلم ايضا بانه لايوجد اي مصدر دخل لتحصيل هذا المبلغ الا من جيوب المواطنين لان قانون الجرائم الاليكترونية مهمته كم الافواه وتشجيع شد الاحزمة على البطون للمواطنين ومحاربة الفساد والمفسدين اصبحت في خبر كان في برامج الحكومة كما بقية الحكومات
ولازالوا يقولون حقك تعرف ..ماذا تريدون ان نعرف اكثر من ذلك يا خبراء التزييف والدجل وتجميل حجم الماساة في حياتنا