شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / دمشق تكشف عن أسلوب تعاملها مع أي وجود عسكري أجنبي في سوريا دون موافقتها

دمشق تكشف عن أسلوب تعاملها مع أي وجود عسكري أجنبي في سوريا دون موافقتها

الوحدة الاخبارية..

أكدت سوريا رفضها ما وصفته بـ”التصريحات العدائية الأمريكية” بالإبقاء على وجود جزء من قواتها على أراضيها مشيرة إلى أنها ستتعامل مع أي وجود عسكري أجنبي دون موافقتها (سوريا) كعدوان موصوف.

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، الدكتور بشار الجعفري، أن سوريا مستعدة للتعاون مع المبعوث الأممي غير بيدرسون لإنجاح مهمته في تيسير الحوار السوري- السوري بقيادة وملكية سورية وبهدف دفع المسار السياسي قدما. بحسب وكالة “سانا”.
وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في سوريا، إن أي مسار سياسي لا يأخذ بعين الاعتبار الاستمرار في مكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي في سوريا والحفاظ على وحدتها وسيادتها واستقلالها غير واقعي ولا أفق له وأن الأطراف التي تتدخل في الشأن السوري الداخلي وتحاول فرض أجنداتها وشروطها المسبقة على عمل لجنة مناقشة الدستور هي التي تؤخر إطلاق عملها.
وشدد الجعفري على أن الدستور وكل ما يتصل به شأن سيادي بحت يقرره السوريون بأنفسهم والشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده دون تدخل خارجي.
وأضاف: سوريا تجدد مطالبتها بإنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية الأمريكية والفرنسية والبريطانية والتركية على أراضيها وحل ما يسمى “التحالف الدولي” بما يكفل إنهاء جرائم الحرب التي ارتكبها بما في ذلك تدميره مدينة الرقة بالكامل.
مؤكدا أن بلاده ترفض التصريحات العدائية الأمريكية بالإبقاء على وجود جزء من قواتها على أراضيها “وستتعامل مع أي وجود عسكري أجنبي دون موافقتها كعدوان موصوف.”
وتابع الجعفري… أن أي مسار سياسي لا يأخذ بعين الاعتبار الاستمرار في مكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي في سوريا والحفاظ على وحدتها وسيادتها واستقلالها غير واقعي ولا أفق له.