شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / رئيس الموساد الأسبق: الولايات المتحدة تركتنا وحيدين في المعركة

رئيس الموساد الأسبق: الولايات المتحدة تركتنا وحيدين في المعركة

الوحدة الاخبارية

أشار رئيس “وكالة الإستخبارات الصهيونية” (الموساد) الأسبق داني ياتوم إلى ان العدوان الثلاثي على سوريا “يفرض على “تل أبيب” الإستعداد لأي تهديد محتمل من قبل إيران”.

واشار ياتوم خلال مقابلة إذاعية نقلتها صحيفة “معاريف” العبرية، إلى ان العدوان الثلاثي على سوريا  هو مجرد “خطوة رمزية فقط، ولا يملك اي أهمية إستراتيجية”، وقال : “نحن في مسار تصادم مع الإيرانيين وآمل ألا يتحول هذا المسار إلى مواجهة مع أي من القوات، خصوصا بعد ان نسبوا لنا مهاجمة أهداف إيرانية وقتل عناصرهم”، على حد تعبيره.

وشدد على ضرورة التعاطي “بجدية كبيرة مع التهديد الإيراني لإسرائيل”، مضيفا “عندما تهدد إيران فإنها تنفذ تهديداتها، وإذا نظرنا إلى تاريخ إيران العنيف سنجد أنهم وراء عمليات كثيرة ضد منشآت يهودية وإسرائيلية”، متوقعا ان تحصل “حادثة محلية في هضبة الجولان، ولا شك أن حزب الله يعمل كفرع لإيران”، وفقا لمزاعم ياتوم.

وقال ياتوم “نحن موجودون في منطقة صعبة، لا يوجد فيها رحمة للضعفاء، لذلك علينا أن نبقى أقوياء ونتعاظم للحفاظ على قوة ردعنا”، وتابع “نحن وحيدون في المعركة، الولايات المتحدة إنكفأت وتركت المنطقة، والهجوم الأخير كان رمزياً، وكان يجب أن يستهدف قصر الأسد”.

وختم قائلا : ” لقد إعتقدنا أن منظومة العلاقات بين رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وورئيس الروسي فلاديمير بوتين ستنجح في التغلب على الفجوة، لكننا كنا مخطئين”.