شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / موجة تظاهرات مندّدة…من فلسطين المحتلة الى الولايات المتحدة

موجة تظاهرات مندّدة…من فلسطين المحتلة الى الولايات المتحدة

الوحدة الاخبارية

تظاهر مئات من فلسطينيي الداخل أمام القنصلية الأميركية في حيفا رفضاً للعدوان الثلاثي على سوريا.

المتظاهرون رفعوا الأعلام السورية وشعارات مناهضة لأميركا وولي العهد السعودي ودعوا إلى الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

وكان بين المتظاهرين النائب عن اللائحة الموحدة عايدة توما سليمان وعدد من الشخصيات المحلية.

كما اعتصم مئات الفلسطينيين وسط مدنية نابلس بدعوة من فصائل منظمة التحرير ولجنة التنسيق الفصائلي رفضاً للعدوان، المعتصمون نددوا بالعدوان ووصفوه بالضربة الفاشلة مؤكدين أنه لن يزيد السوريين إلا قوة وصموداً.

كذلك، وضعوا مجسماً للرئيس الأميركي دونالد ترامب ورشقوه بالحجارة والأحذية.

من جهته دان وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف العدوان على سوريا وعده انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي

الصراف وخلال جولة تفقدية في نقاط انتشار الجيش اللبناني على الحدود مع فلسطين المحتلة شدد على رفض بلاده المساس بسيادتها الوطنية من خلال استخدام أجوائها للعدوان على سوريا.

إلى ذلك، دانت التيارات القومية في تونس العدوان الثلاثي على سوريا. وخلال وقفة تضامنية في العاصمة التونسية أشاد المشاركون بصمود سوريا شعباً وجيشاً وقيادة منددين بالتواطؤ العربي الخليجي مع القوى الاستعمارية والجماعات الإرهابية للتآمر على قلاع المقاومة والصمود.

حزب التيار الشعبي جدد وقوفه الكامل مع سوريا وجيشها وقيادتها الوطنية في التصدي للعدوان الثلاثي.

التيار رأى في الهجوم تعبيراً عن همجية هذه الدول الاستعمارية التي لم تستوعب الانتصار السوري، داعياً الجماهير العربية والقوى المقاومة إلى الانتفاضة والتصدي لمصالح الدول المعتدية واعتبار الدول العربية الداعمة للعدوان جزءاً منه.

في الجزائر، نددت حركة مجتمع السلم بالعدوان على سوريا معتبرةً أنه خرق للقانون الدولي والمواثيق الدولية.

وكان رئيس الحكومة أحمد أويحيى قد ندد بالعدوان، مؤكداً أنه جاء فيما ينتظر المجتمع الدولي إرسال لجنة تحقيق للتأكد من استخدام أسلحة كيميائية .