شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير

موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير

الوحدة الاخبارية

 قالت وزارة الخارجية الروسية إن الطيارين الإسرائيليين تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير في حادث تحطم إيل-20 الروسية في سوريا، كاشفةً ان إسقاط الطائرة قرب سوريا يحتاج مزيداً من التحقيقات من جانب إسرائيل.

 وفي وقتٍ تحدثت فيه ورود أنباء مؤداها أن جبهة النصرة تنقل أسلحة كيميائية بما فيها غاز السارين إلى جماعات مسلحة في سوريا، أكدت أن التهديدات الأميركية بعملية عسكرية واسعة في سوريا تعيق المصالحة في البلاد.

وكانت وزارة الدفاع الروسية  نفت اليوم الخميس احتمال سقوط الطائرة “إيل-20” في سوريا بسبب عدم تشغيل نظام “الصديق – العدو”، مشيرة إلى أن ذلك “أوهام هواة”.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف الخميس إن “كل أفكار أشباه الخبراء حول أسباب تحطم الطائرة “إيل-20” بسبب عدم تشغيل نظام “الصديق-العدو”، ليست إلا مجرد أوهام هواة”.

وأوضح كوناشينكوف أن نظام تحديد “الصديق- العدو” هو خاص بكل دولة ولا يتم تثبيته على الأسلحة والمعدات العسكرية المصدرة من روسيا ضمن إطار التعاون العسكري التقني، والأمر نفسه ينطبق على منظومات الدفاع الجوية المصدرة إلى سوريا”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية حمّلت “إسرائيل” مسؤولية مقتل 15 جندياً روسياً في طائرة “ايل 20” فقدتْ قاعدة حميميم الاتصال بها خلال عدوان إسرائيلي ليل الإثنين الماضي على اللاذقية غرب سوريا.

الرئيس الأميركي قال دونالد ترامب إن التقارير الأولية تشير إلى “أن سوريا أسقطت الطائرة الروسية وهذا وضع غير جيد”.

في المقابل أكد الرئيس السوري بشار الأسد أنّ هذه الحادثة هي “نتيجة الصلف والعربدة الإسرائيليّين المعهودين”، معرباً عن ثقته بأنّ “مثل هذه الأحداث لن تثني سوريا ولا روسيا عن مواصلة مكافحة الإرهاب”.

ويشار إلى أنه وبعد حادثة إسقاط الطائرة أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته بنشر أنظمة رقابة وحماية متطورة للدفاع عن قاعدتي حميميم وطرطوس غرب سوريا.