شريط الاخبار
الرئيسية / رئيسي / 2017 عام التحولات السياسية الكبرى في سورية.. وهذا دور بوتين

2017 عام التحولات السياسية الكبرى في سورية.. وهذا دور بوتين

الوحدة الاخبارية..

أسدل الستار عن العام 2017 و قد شهد محطات عدة دخلت على درب الأزمة السورية، فمن مفاوضات جنيف إلى جولات أستانة والتي تعتبر أحد أهم المحطات السياسية السورية للعام المذكور.

فيتوات روسية :

لا يمكن اغفال الدور الروسي في التحوّل السياسي والميداني الكبير في سورية. فهي استخدمت حق النقض الفيتو لمنع صدور تسعة قرارات لمجلس الأمن ضد سورية ومنها:

– 28 فبراير/شباط 2017: استخدمت روسيا والصين حق النقض ضد مشروع قرار لمجلس الأمن بفرض عقوبات على دمشق  بزعم استخدام السلاح الكيميائي، وهو مشروع رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه “غير ملائم”.

– 12 أبريل/نيسان2017: استخدمت روسيا حق النقض ضد مشروع قرار أميركي بريطاني فرنسي مشترك بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية  ولا سيما الهجوم الذي وقع في خان شيخون.

– 24 أكتوبر/تشرين الأول 2017: موسكو تستخدم مجددا حق النقض في مجلس الأمن الدولي لتحبط مشروع قرار أميركي يدعو إلى تجديد تفويض آلية تحقيق دولية مشتركة في الهجمات بالأسلحة الكيميائية في سورية.

بوتين في حميميم

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سورية ومصر وتركيا في 11 كانون الاول 2017، والتقى في قاعدة حميميم الرئيس بشار الأسد، وقال أمام القوات الروسية في القاعدة: “إن موسكو مستعدة للتعاون مع جيران سوريا لمكافحة الإرهاب”، مشيراً إلى أن العسكريين الروس سيغادرون سورية حاملين النصر، وأشار بوتين إلى أنه تمّ الحفاظ على سورية كدولة ذات سيادة ومستقلة، كما تمّ إنشاء ظروف في سورية للتسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

الرئيس الروسي لفت إلى أنّ موسكو ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سورية، ووجّه رسالة للإرهابيين قائلاً: “إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم مرة أخرى سنوجّه لهم ضربة لم يروا مثيلاً لها من قبل”، مضيفاً أنه لن ينسى أبداً الضحايا والخسائر التي تكبدتها روسيا خلال محاربة الإرهاب هنا في سورية وفي روسيا، كما أكّد بوتين أنه استطاع إلى جانب الجيش السوري خلال عامين ونصف القضاء على أكثر المجموعات الإرهابية قدرة على القتال.

أثناء اللقاء قال الرئيس الأسد: “إن الأجيال القادمة التي ستقرأ عن هذه الحرب لن تفرق بين شهيد سوري وشهيد روسي وستبقى تضحيات الأبطال من الجانبين تجسيداً لأنبل معركة في مواجهة الإرهاب امتزج خلالها الدم بالدم ليطهر أرضنا من رجس المرتزقة الذين أرادوا تدمير وطننا” معربا ًعن شكره للرئيس بوتين على مشاركة روسيا الفعالة في محاربة الإرهاب في سورية.